مربع الصراعات في الواقع الاقتصادي والعالم الافتراضي

إشترك في النشرة البريدية

إغلاق القائمة
جميع الحقوق محفوظة لـ كوكب الصين © 2019

الرئيسية / / مربع الصراعات في الواقع الاقتصادي والعالم الافتراضي

مربع الصراعات في الواقع الاقتصادي والعالم الافتراضي



محتويات الموضوع


    مربع الصراعات في الواقع الاقتصادي والعالم الافتراضي  (امريكا والصين /جوجل

    والفيس بوك)



    مربع الصراعات في الواقع الاقتصادي والعالم الافتراضي


    زي ما في صراع لعمالقة الواقع في السباق الاقتصادي بين امريكا والصين وبعد ما 

    كانت الصين في البداية مجرد دولة بتثبت وجودها وبتحارب من اجل بناء اكتفاء 

    ذاتي لشعبها

    بعد ما كانت بتحاول بقدر الامكان انها توازي قوة اليابان بقوة صينية متساوية

    لحفظ سلامة شعوبها وامنه واستقراره  بين عظماء العالم كبر الحلم الصيني ونضج

    وانجب احلام تتحقق في العلن واستطاعت بسرعة رهيبة وخلال سنوات قليلة ان 

    تقول لامريكا ان عبارة

     made in china  لم  تسيطر على العالم الثالث  فقط بل الان تلهو على 

     بضائعك المحلية

    هذة العبارة التي تحولت الى كابوس يهدد اقتصاد اكبر دول العالم  ويبذلون  اقصى 

    الجهد لتحجيم انتشارها سواء بزيادة الضريبة الجمركية او بحرمان بعض الشركات 


    الصينية في امريكا من الكثير من الامتيازات واضافتها الى القائمة السوداء مثلما 

    حدث مع  هواوي

    لكن للاسف لن يستمر التصدي كثيرا امام هذا التطور الرهيب والسريع


    فكلما تطور المنتج وقل سعره   زاد انتشاره واجبر المستهلك ان يسعى للبحث عنه

    ومن صراع الدول الى صراع عمالقة العالم الازرق بين محرك البحث جوجل وبين 

    الفيس بوك

    وبعدما كان موقع التواصل الاجتماعي مجرد مدونة صممها صبي في عمر السابع 

    عشر ليتواصل عليه مع محبوبتة

    لعب  معه  الحظ ليتحول الى اكبر موقع تواصل  في العالم بل وتحكم ايضا في 

    مصير 

    بعض الدول وفي عقول شعوب العالم الثالث

    احيا دول وقتل دول وفرق شعوب واسس ابطال مزيفة وتماثيل من ورق

    ولم يكتفي الفتى التكنولوجي  مارك المالك الاصلي لاحلام المستحيل من تنفيذ حلمة 

    والذي ليس بالاخير  ليعلن على حلما جديد يتحدى به شركة جوجل

    من هيا جوجل

    شركة جوجل شركة اعلانات عالمية وتملك اكبر مجرك بحث في العالم وممتلكاتها 

    من الشركات وصلت الى اكثر من 200 شركة عالمية

     واضخم هذة الشركات التي استحوذت عليها جوجل

    مؤخرا 

    شركة اليوتيوب في اواخر 2006 بقيمة 1.6 مليار دولار

    والشركة التابعة لتطبيق ويز  المتخصص في تحديد المواقع الجغرافية للابحار

     وتم ضمة الى ممتلكات جوجل عام 2013 بسعر شراء 966 مليون دولار

    وفي عام 2014 قامت بشراء شركة نست لابس 

     وهي شركة تعمل على تطوير تقنيات المنازل الذكية بسعر 3.2 مليار دولار

    عام 2011


    عدد موظفيها يفوق ال20 الف موظف

    يتحداها مارك ويقول لها ان ملايين المستخدمين على موقعي الفيس بوك

    هم ملكي انا وسوف ادفع لهم مثل شركة اليوتيوب على مقاطع الفيديو مثلما تدفع 

    شركة اليوتيوب التابعة لجوجل

    سوف ادفع لهم مقابل المقالات التي يكتبونها على صفحاتهم  مثلما تفعل ادسنس 

    التابعة لجوجل بل وقام بفرض عقوبات على اي شخص يقوم بالترويج لمواقع 


    جوجل دون تقديم طلب مسبقا لشركة الفيس بوك  بالسماح له

    ولم يكتفي بهذا فقط بل اعلن امام الكونجرس الامريكي  انه سوف يصدر عملة 

    رقمية  خاصة بموقع التواصل وتعترف بها جميع دول الاتحاد الاوربي 

    فـــ الى اين  سوف يصل هذا الصراع ومن الذي سوف ينتصر في النهاية


     الصين وامريكا في الواقع


     جوجل والفيس بوك في العالم الازرق





    شارك المقال

    Abu Jumana
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر في موقع كوكب الصين .


    إرسال تعليق