قام ببيع السمكة واثناء تنظيفها امام الزبون خرج من بطنها ذهب "اغرب القضايا"

إشترك في النشرة البريدية

إغلاق القائمة
جميع الحقوق محفوظة لـ كوكب الصين © 2019

الرئيسية / / قام ببيع السمكة واثناء تنظيفها امام الزبون خرج من بطنها ذهب "اغرب القضايا"

قام ببيع السمكة واثناء تنظيفها امام الزبون خرج من بطنها ذهب "اغرب القضايا"



محتويات الموضوع





    قام ببيع السمكة واثناء تنظيفها امام الزبون خرج من بطنها ذهب "اغرب القضايا"

    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

    من, اغرب القضايا,التي ,تناولتها, المحاكم ,في, مدينة, تابعه لدولة في ,اسيا ,وتقع على ,شاطئ, بجيرة, صغيرة, 
    وكانت هذة, المدينة  ريفية, بعض الشيء واغلب سكانها تتوزع اعمالهم ما بين ,اعمال الزراعة, وبين, اعمال الصيد, و,تجارة الاسماك ,

    اغلب, سكان المدينة كانوا فقراء, نتيجة ,ضعف الصناعة ,في هذة الدولة ويعتمدون اعتماد شبه كلي على ,اكل السمك, والمحاصيل الزراعية ,
    وكانت, الصيادين, بعد خروجهم ,للصيد, وعودتهم يقفون على, الشواطئ, ومعهم الاسماك, ويتوافدون, عليهم سكان المدينة لشراء الاسماك منهم 
    وكان اغلب الصيادين اثناء بيع ,السمك, يقومون, بتنظيفه للزبون, اولا قبل ,اخذ الاموال من الزبائن ,


    وفي يوما من الايام ذهب مزارع فقير الى شاطئ الصيادين  لشراء الاسماك من هناك وطلب من الصياد الذي يبيع السمك شراء نصف كيلوا فقط 
    وتنظيفة 


    فضحك الصياد وقتها وقال للمزارع الفقير هل انت مجنون يا رجل تأتي كل هذة المسافة لتشتري نصف كيلوا فقط 
    ففام المزارع بالرد عليه وقال نعم ان كل ما املكه من مال هو ثمن للنصف كيلوا واجر التنظيف فقط ولو كان معي اكثر لطلبت اكثر 
    فالبطن تريد  والجيوب تدفع ما تريد 

    فضحك بائع السمك مرة اخرى وقال له يا لحظك التعيس فالنصف كيلوا يا رجل قطع سمكة واحدة ولن تأخذ غيرها 
    فقال الفلاح الفقير 
    الحمدلله ولو كان النصف كيلوا قطع زيل سمكة سوف اقول الحمدلله ثم بعدها قال للصياد لن اعطيك مالك إلا بعد تنظيفها 
    فرد الصياد وقال وهذا حقك ان تدفع بعد ان تستلمها مني نظيفة 

    وتابع الصياد عملة في تنظيف السمكة واثناء فتح بطنها لاخراج ما بداخلها حدثت المعجزة واذ يخرج من احشائها سلسلة من الذهب 

    فنظر كلا من الصياد والفلاح في ذهول الى" السلسلة الذهب" وبدئوا في صراع الكلام على من له الحق في اخذ السلسلة الذهب 
    هل الصياد الذي باعها  بالاتفاق ولكن ما زال لم يمسك ثمنها إلآ بعد تنظيفها اولا 

    ام الفلاح الذي اشتراها ورضي بما قسمة الله له وما كان يملك في جيبه من نقود غير ثمن النصف الكيلوا فقط والذي شاء له القدر ان يكون في هذة, السمكة,

    وفي النهاية وبعد جدال طويل ونزاع وصل للايدي بينهم وصلت الشرطة وقامت بالقبض على الاثنين لتنظر في امرهم ومن من حقه اخذ السلسلة 

    وانت ايها القارئ لك ايضا الرأي ومن حقك ان تقول من من حقة امتلاك السلسلة "الذهب "




    شارك المقال

    Abu Jumana
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر في موقع كوكب الصين .


    إرسال تعليق